* اثار الباحثون من جامعة ويكف ورست جدوى فتح وتسليك شرايين الكلى المتضيقة او المسدودة وقالوا ان عملية اعادة تسليك مجرى الشرايين الكلوية قد تودي الى مزيد من الضرر على وظائف الكلى وعللوا ذلك بان عملية الضغط التي تتم خلال استخدام تقنية التوسيع بالبالون لتضيقات ترسبات الكولسترول تطلق اعددا كبيرة من القطع الصغيرة جدا من الدهون التي تذهب الى الكلى نتيجة دفع الدم لها وبالتالي تودي الى سد الاوعية الدموية الصغيرة في الكلى وتاثر اجزاء مهمة منها ما يخل بقدرات وظائف الكلى
ووفق ما تم نشره في عدد يونيو من مجلة جراحة الاوعية الدموية الاميركية فان اكثر من 2000 قطعة صغيرة تتفتت اثناء تلك التوسعة الشريانية وتذهب الى الكلى
والمعروف ان ضيق الشريان الكلوي سبب في ظهور الاصابة بارتفاع ضغط الدم وان ثمة توجه لتطبيق توسيع تلك الشرايين الكلوية المتضيقة اسوة بما يتم مع تضيقات شرايين القلب وقال الباحثون ان التجارب التي تتم اليوم على انواع من اجهزة التصفية لتجميع ذلك الفتات الدهني الذي ينتج عن عملية توسيع الشرايين يجب تشجيعها والبدء باستخدامها من اجل حماية وظائف الكلى

عن النشرة الطبية الامريكية بتصرف


[],n tjp avhddk hg;gn